154طريقة لقول أفتقدك

8,40 

Vorrätig

154 رسالة قصيرة من امرأة عاشقة للرجل الذي تفتقده، مصحوبة برسوم جميلة، في زمن كادت تختفي فيه الرومانسية.

«يهمس الرجال بينهم عن سحر المرأة التي تتتبع القمر. يكتبون لها الأغاني، ويتلون الأشعار على أعتابها. ثم يبحثون مع طلوع الشمس عن امرأة تتتبع الواقع وأخباره، والطحين وأسعاره، وتنظر بِوَله إلى بيت دافئ وطفل صغير.. لأنك لست مثلهم.. أفتقدك.»154 رسالة قصيرة من امرأة عاشقة للرجل الذي تفتقده، مصحوبة برسوم جميلة، في زمن كادت تختفي فيه الرومانسية.

«يهمس الرجال بينهم عن سحر المرأة التي تتتبع القمر. يكتبون لها الأغاني، ويتلون الأشعار على أعتابها. ثم يبحثون مع طلوع الشمس عن امرأة تتتبع الواقع وأخباره، والطحين وأسعاره، وتنظر بِوَله إلى بيت دافئ وطفل صغير.. لأنك لست مثلهم.. أفتقدك.»154 رسالة قصيرة من امرأة عاشقة للرجل الذي تفتقده، مصحوبة برسوم جميلة، في زمن كادت تختفي فيه الرومانسية.

«يهمس الرجال بينهم عن سحر المرأة التي تتتبع القمر. يكتبون لها الأغاني، ويتلون الأشعار على أعتابها. ثم يبحثون مع طلوع الشمس عن امرأة تتتبع الواقع وأخباره، والطحين وأسعاره، وتنظر بِوَله إلى بيت دافئ وطفل صغير.. لأنك لست مثلهم.. أفتقدك.»

0 out of 5 based on 0 customer ratings
SKU : 9789776743021

Beschreibung

154 رسالة قصيرة من امرأة عاشقة للرجل الذي تفتقده، مصحوبة برسوم جميلة، في زمن كادت تختفي فيه الرومانسية.

«يهمس الرجال بينهم عن سحر المرأة التي تتتبع القمر. يكتبون لها الأغاني، ويتلون الأشعار على أعتابها. ثم يبحثون مع طلوع الشمس عن امرأة تتتبع الواقع وأخباره، والطحين وأسعاره، وتنظر بِوَله إلى بيت دافئ وطفل صغير.. لأنك لست مثلهم.. أفتقدك.»154 رسالة قصيرة من امرأة عاشقة للرجل الذي تفتقده، مصحوبة برسوم جميلة، في زمن كادت تختفي فيه الرومانسية.

«يهمس الرجال بينهم عن سحر المرأة التي تتتبع القمر. يكتبون لها الأغاني، ويتلون الأشعار على أعتابها. ثم يبحثون مع طلوع الشمس عن امرأة تتتبع الواقع وأخباره، والطحين وأسعاره، وتنظر بِوَله إلى بيت دافئ وطفل صغير.. لأنك لست مثلهم.. أفتقدك.»154 رسالة قصيرة من امرأة عاشقة للرجل الذي تفتقده، مصحوبة برسوم جميلة، في زمن كادت تختفي فيه الرومانسية.

«يهمس الرجال بينهم عن سحر المرأة التي تتتبع القمر. يكتبون لها الأغاني، ويتلون الأشعار على أعتابها. ثم يبحثون مع طلوع الشمس عن امرأة تتتبع الواقع وأخباره، والطحين وأسعاره، وتنظر بِوَله إلى بيت دافئ وطفل صغير.. لأنك لست مثلهم.. أفتقدك.»