جهات الجنوب

13,20 

Vorrätig

بعد ست وعشرين عاماً من النفي في سجون الغوايانا الفرنسية يعود «يونس» إلى بلاده، وسرعان ما يدرك أنه لم يغادر أرض وطنه فحسب، وإنما هاجر من زمنه أيضاً. فجميع من يراهم لا يتعرفون إليه، والوحيد الذي يتذكره هو «أبو الريش»، الذي كان صديقه في أيام الشباب.بين «يونس» الذي يتجوّل في القرى والبلدات المجاورة بحثاً عن زوجته وأولاده الذين لم يجدهم بعد عودته، و«أبو الريش» الرجل الفقير الذي يعمل في دار السينما، ويهوى جمع كل ما يمت لمطربه المعبود «فريد الأطرش» بصلة، تجري أحداث هذه الرواية التي يعيدنا فيها «ممدوح عزام» إلى فترة الخمسينيات ليحكي لنا بأسلوبه الساحر حكاية عن أولئك الذين ناضلوا من أجل الاستقلال ثم صاروا أول ضحاياه حين أضحت السلطة بأيدي من لم يشاركوا في الثورات قط.

Gewicht 320 g
Größe 21,7 × 14,2 × 2,2 cm

Beschreibung

بعد ست وعشرين عاماً من النفي في سجون الغوايانا الفرنسية يعود «يونس» إلى بلاده، وسرعان ما يدرك أنه لم يغادر أرض وطنه فحسب، وإنما هاجر من زمنه أيضاً. فجميع من يراهم لا يتعرفون إليه، والوحيد الذي يتذكره هو «أبو الريش»، الذي كان صديقه في أيام الشباب.بين «يونس» الذي يتجوّل في القرى والبلدات المجاورة بحثاً عن زوجته وأولاده الذين لم يجدهم بعد عودته، و«أبو الريش» الرجل الفقير الذي يعمل في دار السينما، ويهوى جمع كل ما يمت لمطربه المعبود «فريد الأطرش» بصلة، تجري أحداث هذه الرواية التي يعيدنا فيها «ممدوح عزام» إلى فترة الخمسينيات ليحكي لنا بأسلوبه الساحر حكاية عن أولئك الذين ناضلوا من أجل الاستقلال ثم صاروا أول ضحاياه حين أضحت السلطة بأيدي من لم يشاركوا في الثورات قط.

Zusätzliche Informationen

Gewicht 320 g
Größe 21,7 × 14,2 × 2,2 cm