زهرة الخشخاش

18,00 

Vorrätig

“آاااه.. دخلنا فى الكلام والإنشا! تؤتؤتؤ.. يفتح الله!.. أنت فاهمني طبعًا؟..خل بالك معي حين أقول أدلة يعني براهين دامغة..خل بالك لعدم وجود أدلة معك ستنزلق دون أن تدري إلى اعترافات بأنك كنت خادمًا عند هذه العائلة، ومن ثمة تعرف كل شىء عنها فإما أن تجىء رجلك فى التحقيقات وإما على الأقل تشوشر على نفسك وأنت في مقتبل العمل الصحفى!.. غرضك نبيل أي نعم، ولكن الأمر شائك وفي منتهى الخطورة..فاهمني؟ الباب الذى يجيئك منه الريح سدّه واسترح؛ يعني تغلق ملف هذا الموضوع وهذه العائلة بالضبة والمفتاح وترمي بالمفتاح في عرض البحر! فاهمني؟.. إنسَ أنك في يوم من الأيام كنت مرمطونا عند عائلة قذرة سافلة نجاك الله منها بمعجزة إلهية!.. اعلم أن الله يسلط أبدانا على أبدان تنتقم للحق بعضها من بعض!..فاهمني؟!”.

Gewicht 560 g
Größe 14 × 20 cm
Artikelnummer: 9789770913014 Kategorien: , Schlagwörter: ,
Category:,

Beschreibung

“آاااه.. دخلنا فى الكلام والإنشا! تؤتؤتؤ.. يفتح الله!.. أنت فاهمني طبعًا؟..خل بالك معي حين أقول أدلة يعني براهين دامغة..خل بالك لعدم وجود أدلة معك ستنزلق دون أن تدري إلى اعترافات بأنك كنت خادمًا عند هذه العائلة، ومن ثمة تعرف كل شىء عنها فإما أن تجىء رجلك فى التحقيقات وإما على الأقل تشوشر على نفسك وأنت في مقتبل العمل الصحفى!.. غرضك نبيل أي نعم، ولكن الأمر شائك وفي منتهى الخطورة..فاهمني؟ الباب الذى يجيئك منه الريح سدّه واسترح؛ يعني تغلق ملف هذا الموضوع وهذه العائلة بالضبة والمفتاح وترمي بالمفتاح في عرض البحر! فاهمني؟.. إنسَ أنك في يوم من الأيام كنت مرمطونا عند عائلة قذرة سافلة نجاك الله منها بمعجزة إلهية!.. اعلم أن الله يسلط أبدانا على أبدان تنتقم للحق بعضها من بعض!..فاهمني؟!”.

Zusätzliche Informationen

Gewicht 560 g
Größe 14 × 20 cm