زنج

11,20 

Vorrätig

هل عرفت تلك المرأة أن أمام عينيها مباشرة في سطح فندق الدرايتون تجلس زنجية؟غريب! مستحيل! إن البيض على درجة من الغباء تجاه هذه الأشياء، لدرجة أنهم طالما أكدوا على أنهم قادرون على تمييز الزنوج، وبأكثر الطرق سخفاً، من خلال أظافرهم، وراحات كفوفهم، وأشكال آذانهم، وأسنانهم، وغيرها من الأشياء التافهة. لطالما ظنوها إيطالية، أو إسبانية، أو مكسيكية، أو غجرية، لم يشكّوا أبداً، ولو من بعيد، عندما تكون بمفردها، أنها ربما تكون زنجية، لا، لا يمكن أن تكون المرأة التي تجلس قبالتها الآن قد عرفت.على أية حال، شعرت آيرين في المقابل بمشاعر الغضب والازدراء والخوف تتسلل إليها. ليس لأنها خجلت من كونها زنجية، أو من التصريح بهذا على الأقل. بل إن ما أثار أنزعاجها هو فكرة طردها من أي مكان، حتى بالطريقة المهذبة اللبقة التي يمكن أن يلجأ إليها فندق الدرايتون.

Artikelnummer: 9789938880465 Kategorien: , Schlagwörter: ,
Category:,

Beschreibung

هل عرفت تلك المرأة أن أمام عينيها مباشرة في سطح فندق الدرايتون تجلس زنجية؟غريب! مستحيل! إن البيض على درجة من الغباء تجاه هذه الأشياء، لدرجة أنهم طالما أكدوا على أنهم قادرون على تمييز الزنوج، وبأكثر الطرق سخفاً، من خلال أظافرهم، وراحات كفوفهم، وأشكال آذانهم، وأسنانهم، وغيرها من الأشياء التافهة. لطالما ظنوها إيطالية، أو إسبانية، أو مكسيكية، أو غجرية، لم يشكّوا أبداً، ولو من بعيد، عندما تكون بمفردها، أنها ربما تكون زنجية، لا، لا يمكن أن تكون المرأة التي تجلس قبالتها الآن قد عرفت.على أية حال، شعرت آيرين في المقابل بمشاعر الغضب والازدراء والخوف تتسلل إليها. ليس لأنها خجلت من كونها زنجية، أو من التصريح بهذا على الأقل. بل إن ما أثار أنزعاجها هو فكرة طردها من أي مكان، حتى بالطريقة المهذبة اللبقة التي يمكن أن يلجأ إليها فندق الدرايتون.