الخوف السائل

10,80 

متوفر في المخزون

قطعت الثقافة الغربية وعوداً كثيرة من بينها الوعد باستئصال الخوف من العالم وإخضاعه الإدارة بشرية وعقلانية وكان ذلك يعني استبعاد لغة القضاء والقدر والبلاء والابتلاء والتحوّل الى لغة الادارة والاستحقاق والمسؤولية والإدارة , وكانت هذه المفردات الجديدة تطمح إلى محاربة المجالات الثلاثة التي يصدر عنها الخوف اولاً :جموح الطبيعة، فقد أعلنت الحداثة عزمها على استئصال الخوف الكوني الصادر عن طبيعة هائجة لا يمكن السيطرة عليها، فأهملت فكرة القضاء والقدر، وحمّلت الإنسان اللمسؤولية عن الشر ودعت إلى الكف عن لوم الإله على ذلك. .ثانياً:هشاشة جسد الإنسان، وخوفه من أمراضه، فحاربت الحداثة الشبح المخيف الذي يطرق الأبواب ليقبض الأرواح وصار للموت أسباب “طبيعية”. ثالثاً: العدوان البشري، القائم على مقولة توماس هوبز بأن “الإنسان ذئب لأخيه الإنسان”، فكان الحل بوجود دولة قوية تهذب الرغبات الكامنة في الإنسان، دولة تعتمد “جهنم الدنيوية الواقعية”، بدلاً من “جهنم الأخروية المتخيلة”.

الوزن 450 g
الأبعاد 24 × 17.5 × 1.3 cm
0 out of 5 based on 0 customer ratings
(No reviews yet) - Write

الوصف

قطعت الثقافة الغربية وعوداً كثيرة من بينها الوعد باستئصال الخوف من العالم وإخضاعه الإدارة بشرية وعقلانية وكان ذلك يعني استبعاد لغة القضاء والقدر والبلاء والابتلاء والتحوّل الى لغة الادارة والاستحقاق والمسؤولية والإدارة , وكانت هذه المفردات الجديدة تطمح إلى محاربة المجالات الثلاثة التي يصدر عنها الخوف اولاً :جموح الطبيعة، فقد أعلنت الحداثة عزمها على استئصال الخوف الكوني الصادر عن طبيعة هائجة لا يمكن السيطرة عليها، فأهملت فكرة القضاء والقدر، وحمّلت الإنسان اللمسؤولية عن الشر ودعت إلى الكف عن لوم الإله على ذلك. .ثانياً:هشاشة جسد الإنسان، وخوفه من أمراضه، فحاربت الحداثة الشبح المخيف الذي يطرق الأبواب ليقبض الأرواح وصار للموت أسباب “طبيعية”. ثالثاً: العدوان البشري، القائم على مقولة توماس هوبز بأن “الإنسان ذئب لأخيه الإنسان”، فكان الحل بوجود دولة قوية تهذب الرغبات الكامنة في الإنسان، دولة تعتمد “جهنم الدنيوية الواقعية”، بدلاً من “جهنم الأخروية المتخيلة”.

معلومات إضافية

الوزن 450 g
الأبعاد 24 × 17.5 × 1.3 cm

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الخوف السائل”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.