النجاة فى الحكمة المنطقية والطبيعية والالهية

12,90 

المتوفر في المخزون 2 فقط

قسم الفيلسوف ابن سينا كتابه النجاة إلى ثلاث أقسام: المنطق: وغي هذا القسم تناول «ابن سينا» على طريقة «أرسطو» اللفظ والمركب، قبل أن يعرض للألفاظ الخمسة. من ذلك يتطرق على أقسام الكلام الثلاثة، وهي الاسم والكلمة (أو الفعل) والأداة، وبعد أن يتناول أقسام القياس الثلاثة: أي الاقتراني والاستثنائي والشرطي، يأتي على المقدمات التي يبنى عليها القياس بأشكاله وهي تسع. الطبيعيّات: وفي هذا القسم يبدأ بتعريف هذه العلم بقوله: إنه صناعة نظرية، موضوعها الأجسام الموجودة، بما هي واقعة في التغير، وبما هي موصوفة بأنحاء الحركات والسكونيات. ويختلف هذا التصنيف على حد ما عن تصنيف «أرسطو» الذي قصر مبادئ العلم الطبيعي على المادة والصورة والعدم. يستهل«ابن سينا» القسم الثالث من كتابه «النجاة» بقوله: إن العالم الإلهي يختلف عن العلم الطبيعي والعلم الرياضي اللذين يبحثان في أحوال بعض الموجودات الجزئية، من حيث يفحص عن أحوال الموجود المطلق ولمواحقه، وهي الوحدة والكثرة والقوة والفعل والقدم والحدوث والعلة والمعلول.

رمز المنتج: 8789777652551 التصنيفات: , , الوسوم: ,

الوصف

قسم الفيلسوف ابن سينا كتابه النجاة إلى ثلاث أقسام: المنطق: وغي هذا القسم تناول «ابن سينا» على طريقة «أرسطو» اللفظ والمركب، قبل أن يعرض للألفاظ الخمسة. من ذلك يتطرق على أقسام الكلام الثلاثة، وهي الاسم والكلمة (أو الفعل) والأداة، وبعد أن يتناول أقسام القياس الثلاثة: أي الاقتراني والاستثنائي والشرطي، يأتي على المقدمات التي يبنى عليها القياس بأشكاله وهي تسع. الطبيعيّات: وفي هذا القسم يبدأ بتعريف هذه العلم بقوله: إنه صناعة نظرية، موضوعها الأجسام الموجودة، بما هي واقعة في التغير، وبما هي موصوفة بأنحاء الحركات والسكونيات. ويختلف هذا التصنيف على حد ما عن تصنيف «أرسطو» الذي قصر مبادئ العلم الطبيعي على المادة والصورة والعدم. يستهل«ابن سينا» القسم الثالث من كتابه «النجاة» بقوله: إن العالم الإلهي يختلف عن العلم الطبيعي والعلم الرياضي اللذين يبحثان في أحوال بعض الموجودات الجزئية، من حيث يفحص عن أحوال الموجود المطلق ولمواحقه، وهي الوحدة والكثرة والقوة والفعل والقدم والحدوث والعلة والمعلول.