الضوء الأزرق

8,40 

غير متوفر في المخزون

تحقّقت شاعرية حسين البرغوثي الحقيقيّة في “الضوء الأزرق” كما لم تتحقق في محاولاته الشعريّة. إنه نصّ لا يصنّف في جنس أدبيّ واحد، وهو ليس سيرة ذاتيّة بالمعنى المتعارف عليه، ولا هو رواية. إنه يذكرنا بسرديّات الرواية وبحميميّة السيرة. ولكنّ سيرة المؤلّف هي أحد المكوّنات الأساسيّة لهذا النصّ المفتوح على كلّ أشكال الكتابة القادرة على استيعاب همومه الوجوديّة والثقافيّة والفلسفيّة، فهو خليط غريب من البوح الشخصيّ والتأمّلات الذهنيّة، من تداعيات الهذيان إلى الميثولوجيا، من الواقعيّ والغيبيّ، من سرد الحكايات الشخصيّة إلى الشطحات الصوفيّة، من جنونٍ يدّعي الحكمة إلى حكمةٍ لا تتجلّى إلّا بالجنون، من الحياة داخل الحلم إلى الحلم مكان يُصاب بالانفصام. كأنّنا أمام احتفال بالأجناس الأدبيّة في هذا النصّ الّذي أتاح للكاتب الباحث عن “القصيدة الشاملة” فرصة العثور على مبتغاه.
إنّه كتاب فريد من نوعه في الكتابة العربيّة، ولعلّه أجمل إنجازات النثر في الأدب الفلسطينيّ.
– محمود درويش

الوزن 250 g
الأبعاد 22 × 14 × 1.4 cm
0 out of 5 based on 0 customer ratings

الوصف

تحقّقت شاعرية حسين البرغوثي الحقيقيّة في “الضوء الأزرق” كما لم تتحقق في محاولاته الشعريّة. إنه نصّ لا يصنّف في جنس أدبيّ واحد، وهو ليس سيرة ذاتيّة بالمعنى المتعارف عليه، ولا هو رواية. إنه يذكرنا بسرديّات الرواية وبحميميّة السيرة. ولكنّ سيرة المؤلّف هي أحد المكوّنات الأساسيّة لهذا النصّ المفتوح على كلّ أشكال الكتابة القادرة على استيعاب همومه الوجوديّة والثقافيّة والفلسفيّة، فهو خليط غريب من البوح الشخصيّ والتأمّلات الذهنيّة، من تداعيات الهذيان إلى الميثولوجيا، من الواقعيّ والغيبيّ، من سرد الحكايات الشخصيّة إلى الشطحات الصوفيّة، من جنونٍ يدّعي الحكمة إلى حكمةٍ لا تتجلّى إلّا بالجنون، من الحياة داخل الحلم إلى الحلم مكان يُصاب بالانفصام. كأنّنا أمام احتفال بالأجناس الأدبيّة في هذا النصّ الّذي أتاح للكاتب الباحث عن “القصيدة الشاملة” فرصة العثور على مبتغاه.
إنّه كتاب فريد من نوعه في الكتابة العربيّة، ولعلّه أجمل إنجازات النثر في الأدب الفلسطينيّ.
– محمود درويش

معلومات إضافية

الوزن 250 g
الأبعاد 22 × 14 × 1.4 cm