لم أعرف أن الطواويس تطير

4,50 

متوفر في المخزون

بالقصص الست التي يضمّها هذا الكتاب يعود الكاتب الكبير « بهاء طاهر» إلى فنّ القصة بعد أحد عشر عامًا على صدور آخر مجموعاته القصصية «ذهبت إلى شلال»، ليكمل مسيرته القصصية التي بدأت عام 1972 بصدور أولى مجموعاته «الخطوبة»، عندما وصفه الرائد«يوسف إدريس» بأنه كاتب «لا يستعير أصابع غيره». ومنذ ذلك الحين وحتى الآن نجح « بهاء طاهر» كواحد من أهم كتاب القصة القصيرة في مصر والعالم العربي، وذلك بالإضافة إلى إنجازه الروائي الكبير. « بهاء طاهر»، ولد عام 1935. حصل على جائزة الدولة التقديرية فى الآداب عام 1998، والجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر العربية) في أولى دوراتها عن روايته «واحة الغروب» (2007)، وصدرت له حتى الآن ست روايات، من أهمها: «خالتى صفية والدير» (1991)، و«الحب فى المنفى» (1995) وخمس مجموعات قصصية، بالإضافة إلى الدراسات الأدبية والنقدية والترجمات كما تُرجمت رواياته لأكثر من عشر لغات.

الوزن 116 g
الأبعاد 14 × 20 cm
0 out of 5 based on 0 customer ratings
(No reviews yet) - Write
SKU : 9789770926482

الوصف

بالقصص الست التي يضمّها هذا الكتاب يعود الكاتب الكبير « بهاء طاهر» إلى فنّ القصة بعد أحد عشر عامًا على صدور آخر مجموعاته القصصية «ذهبت إلى شلال»، ليكمل مسيرته القصصية التي بدأت عام 1972 بصدور أولى مجموعاته «الخطوبة»، عندما وصفه الرائد«يوسف إدريس» بأنه كاتب «لا يستعير أصابع غيره». ومنذ ذلك الحين وحتى الآن نجح « بهاء طاهر» كواحد من أهم كتاب القصة القصيرة في مصر والعالم العربي، وذلك بالإضافة إلى إنجازه الروائي الكبير. « بهاء طاهر»، ولد عام 1935. حصل على جائزة الدولة التقديرية فى الآداب عام 1998، والجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر العربية) في أولى دوراتها عن روايته «واحة الغروب» (2007)، وصدرت له حتى الآن ست روايات، من أهمها: «خالتى صفية والدير» (1991)، و«الحب فى المنفى» (1995) وخمس مجموعات قصصية، بالإضافة إلى الدراسات الأدبية والنقدية والترجمات كما تُرجمت رواياته لأكثر من عشر لغات.

معلومات إضافية

الوزن 116 g
الأبعاد 14 × 20 cm

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “لم أعرف أن الطواويس تطير”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.