أن تكون عباس العبد

4,80 

متوفر في المخزون

تتكور على نفسها أكثر فأكثر. تتحسس ذراعيها بيدين مرعوشتين وتقفز -دون رابط- لمأساة أختها:
“رحاب” أختي بقى كانت بترقص بفستان الفرح في عيد ميلاد عريسها اللي مات في حادثة وهيا مستنياه ع الكوشة.. سنة بعد سنة.. تستحمى ليلة عيد ميلاده، اللي هيا نفس ليلة الفرح وتقعد طول الليل تتمكيج.. وبعدين تروح لابسة فستان الفرح اللي بابا -الله يرحمه- جابهولها م “العراق”.. وهاتك يا رقص في الضلمة وهيا بتعيط.. أنا كنت حاسة بيها.. وقلتهالها كذا مرة: بلاش رقص في الضلمة عشان نظرك ميضعفش

0 out of 5 based on 0 customer ratings
(No reviews yet) - Write

الوصف

تتكور على نفسها أكثر فأكثر. تتحسس ذراعيها بيدين مرعوشتين وتقفز -دون رابط- لمأساة أختها:
“رحاب” أختي بقى كانت بترقص بفستان الفرح في عيد ميلاد عريسها اللي مات في حادثة وهيا مستنياه ع الكوشة.. سنة بعد سنة.. تستحمى ليلة عيد ميلاده، اللي هيا نفس ليلة الفرح وتقعد طول الليل تتمكيج.. وبعدين تروح لابسة فستان الفرح اللي بابا -الله يرحمه- جابهولها م “العراق”.. وهاتك يا رقص في الضلمة وهيا بتعيط.. أنا كنت حاسة بيها.. وقلتهالها كذا مرة: بلاش رقص في الضلمة عشان نظرك ميضعفش

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “أن تكون عباس العبد”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.