رحال

12,00 

متوفر في المخزون

رواية رِِحال هي رواية من قصة حقيقية قام ساهر بتطوير احداثها ادبياً بما يليق بقصة التهجير الاصلية، حيث تدور احداث الرواية حول عائلة من مدينة عكا تم ترحيل اهلعا الى لبنان (صيدا) بين زمنين ما قبل نكبة ٤٨ وما بعدها.

من الرواية:
مرت عشرة شهور، حتى صرتُ وحيدًا بين أسوار المدينة هنا: «كآخر قطعةِ خشبٍ قديمة، إما أن يُصنع بها كمان، لتعزف به آخر نوتة من سمفونيّة الرّحيل، وإما أن تُحرَق في الشتاء ليُرسَم برمادها لوحةً، تبقيني في الغياب جليل». قلمي يأبى ألمي يا صفيّة، وكأن شرقيّتي وعروبتي التي عرتني صرامتها، تجبرني وتخضعني على أن أكتب لكِ، وألا أرسل كل هذا الكلام.
عن ساهر عوض:
يعمل على انتاج الموسيقى ويعزف على آلة الچيتار ويعمل حاليا في عدة مجالات فنية، مثل الكتابة، التلحين والتوزيع والمسرح. الفنان ساهر عوض من مدينة عكا، مقيم حاليا في العاصمة الالمانية برلين لإتمام دراسته الجامعية في الطب
الوزن 220 g
الأبعاد 20 × 12 × 2 cm
0 out of 5 based on 0 customer ratings
SKU : 9789778441862

الوصف

رواية رِِحال هي رواية من قصة حقيقية قام ساهر بتطوير احداثها ادبياً بما يليق بقصة التهجير الاصلية، حيث تدور احداث الرواية حول عائلة من مدينة عكا تم ترحيل اهلعا الى لبنان (صيدا) بين زمنين ما قبل نكبة ٤٨ وما بعدها.

من الرواية:
مرت عشرة شهور، حتى صرتُ وحيدًا بين أسوار المدينة هنا: «كآخر قطعةِ خشبٍ قديمة، إما أن يُصنع بها كمان، لتعزف به آخر نوتة من سمفونيّة الرّحيل، وإما أن تُحرَق في الشتاء ليُرسَم برمادها لوحةً، تبقيني في الغياب جليل». قلمي يأبى ألمي يا صفيّة، وكأن شرقيّتي وعروبتي التي عرتني صرامتها، تجبرني وتخضعني على أن أكتب لكِ، وألا أرسل كل هذا الكلام.
عن ساهر عوض:
يعمل على انتاج الموسيقى ويعزف على آلة الچيتار ويعمل حاليا في عدة مجالات فنية، مثل الكتابة، التلحين والتوزيع والمسرح. الفنان ساهر عوض من مدينة عكا، مقيم حاليا في العاصمة الالمانية برلين لإتمام دراسته الجامعية في الطب

معلومات إضافية

الوزن 220 g
الأبعاد 20 × 12 × 2 cm