من حكايات الجدات

15,00 

متوفر في المخزون (يمكن الحجز)

نجوى قعوار فرح

دارُ الإذاعة الفلسطينية والعام 1947، والإذاعةُ عبر الأثير تطلب من المستمعين والمستمعات أنْ يزوِّدوها بما يعرفونه أو يسمعونه من الحكايات والفولكلور الشعبي، وذلك قبل أنْ يندثرَ جيلٌ روى هذه الحكايات وعايَشَها حول مَوقد النار في الشتاء، أو على السَّطح في الليالي الصيفية المُقمِرة. وتجد الدَّعوة صداها في نفسي، كما في نفوس الآخرين، وأُسارِع لتسجيل ما اختزنَتْهُ الذاكرة في الطفولة، والطلبِ إلى من أعرفهم لِيَرْوُوا لي حكاياتهم لإذاعتها وأعود ألَمْلِمُ أطراف الحكايات مِن هنا وهناك، فكانت حصيلة هذا ما يحتويه هذا الكتاب

0 out of 5 based on 0 customer ratings
(No reviews yet) - Write

الوصف

نجوى قعوار فرح

دارُ الإذاعة الفلسطينية والعام 1947، والإذاعةُ عبر الأثير تطلب من المستمعين والمستمعات أنْ يزوِّدوها بما يعرفونه أو يسمعونه من الحكايات والفولكلور الشعبي، وذلك قبل أنْ يندثرَ جيلٌ روى هذه الحكايات وعايَشَها حول مَوقد النار في الشتاء، أو على السَّطح في الليالي الصيفية المُقمِرة. وتجد الدَّعوة صداها في نفسي، كما في نفوس الآخرين، وأُسارِع لتسجيل ما اختزنَتْهُ الذاكرة في الطفولة، والطلبِ إلى من أعرفهم لِيَرْوُوا لي حكاياتهم لإذاعتها وأعود ألَمْلِمُ أطراف الحكايات مِن هنا وهناك، فكانت حصيلة هذا ما يحتويه هذا الكتاب

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “من حكايات الجدات”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.