اليسار السوري في واقعه الراهن

12,00 

متوفر في المخزون

الثورة السورية أظهرت هزال اليسار السوري، وتشوُّه ما يطرح، سواء كان مع الثورة، أو مع السلطة.
ولفهم ذلك، لا بد من فهم تكوينه قبل الثورة، هذا ما يتناوله هذا الكتاب.
المؤلف سلامة كيلة: مواليد سنة 1955 في بيرزيت فلسطين، بكالوريوس في العلوم السياسية من كلية القانون والسياسة جامعة بغداد سنة 1979، ناشط سياسي في المقاومة الفلسطينية ثم في اليسار العربي.
ماركسي. يكتب في العديد من الصحف العربية منذ سنة 1981، مثل جريدة الوطن الكويتية، وجريدة السفير اللبنانية، وجريدة الحياة اللندنية والأخبار اللبنانية والشورق المصرية.
والعرب اللندنية والشرق السعودية.
وفي العديد من المجلات العربية مثل دراسات عربية والوحدة والطريق والنهج والفكر العربي وقضايا فكرية.
أصدر ما يقارب الـ 30 كتاباً في الفكر والسياسة والاقتصاد والتاريخ. حول الماركسية وأزمة اليسار والحركة القومية، والواقع العربي والرأسمالية، وعصر النهضة والتاريخ الإسلامي، وقضايا الثورة والتنظيم.

0 out of 5 based on 0 customer ratings
(No reviews yet) - Write

الوصف

الثورة السورية أظهرت هزال اليسار السوري، وتشوُّه ما يطرح، سواء كان مع الثورة، أو مع السلطة.
ولفهم ذلك، لا بد من فهم تكوينه قبل الثورة، هذا ما يتناوله هذا الكتاب.
المؤلف سلامة كيلة: مواليد سنة 1955 في بيرزيت فلسطين، بكالوريوس في العلوم السياسية من كلية القانون والسياسة جامعة بغداد سنة 1979، ناشط سياسي في المقاومة الفلسطينية ثم في اليسار العربي.
ماركسي. يكتب في العديد من الصحف العربية منذ سنة 1981، مثل جريدة الوطن الكويتية، وجريدة السفير اللبنانية، وجريدة الحياة اللندنية والأخبار اللبنانية والشورق المصرية.
والعرب اللندنية والشرق السعودية.
وفي العديد من المجلات العربية مثل دراسات عربية والوحدة والطريق والنهج والفكر العربي وقضايا فكرية.
أصدر ما يقارب الـ 30 كتاباً في الفكر والسياسة والاقتصاد والتاريخ. حول الماركسية وأزمة اليسار والحركة القومية، والواقع العربي والرأسمالية، وعصر النهضة والتاريخ الإسلامي، وقضايا الثورة والتنظيم.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “اليسار السوري في واقعه الراهن”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.