الهى نامه

19,40 

متوفر في المخزون

يتضمن هذا الكتاب الفريد, الذي خرج على يد العلامة الراحلة الأستاذة الدكتورة ملكة علي التركي, مدخلاً إلى الأدب الصوفي الفارسي مع دراسة للمنظومة الصوفية “إلهي نامه” للقطب الصوفي الشاعر فريد الدين العطار, قبل أن يقدم لنا الترجمة الكاملة للمنظومة التي تعد نموذجاً أصيلاً للأدب الصوفي الفارسي القصصي.تبدأ منظومة “إلهي نامه” بحديث يوجهه فريد الدين العطار إلى روح الإنسان الكامل, ويرى العطار أن هذه الروح هي نائبة دار الخلافة وصاحبة الأمر الرباني, والعالم كله منوط بها, وع ذلك يصعب إدراك كنهها :”إنك لست في السماء ولا في الأرض فأين أنت؟ إنك عند رب العالمين”.ويحدد العطار للروح الخليفة ستة أولاد على النحو التالي :” واحد نفس مكانه الماديات, وواحد شيطان ينحو رأيه إلى الخرافات, وواحد عقل يناقش المعقولات, وواحد علم يبحث عن المعلومات, وواحد فقر يطلب الأشياء الوهمية, وواحد توحيد يبحث عن الذات الواحدة”.وبعد أن ينتهي العطار من حديثه إلى الروح, تأخذ الروح في رقيها إلى الله عز وجل, وذلك في صورة قصة رمزية تتمثل في أحد الخلفاء وله ستة أبناء, وهم يقابلون الروح بمراتبها الست. وتبدأ المنظومة بأن يجمع الأب أولاده الستة, ويطلب إليهم أن يفضوا إليه بمكنون قلوبهم ومايجيش في صدورهم من رغبات وأمان, ليحققها لهم على الفور.

الوزن 850 g
الأبعاد 24 × 17 × 3,5 cm

الوصف

يتضمن هذا الكتاب الفريد, الذي خرج على يد العلامة الراحلة الأستاذة الدكتورة ملكة علي التركي, مدخلاً إلى الأدب الصوفي الفارسي مع دراسة للمنظومة الصوفية “إلهي نامه” للقطب الصوفي الشاعر فريد الدين العطار, قبل أن يقدم لنا الترجمة الكاملة للمنظومة التي تعد نموذجاً أصيلاً للأدب الصوفي الفارسي القصصي.تبدأ منظومة “إلهي نامه” بحديث يوجهه فريد الدين العطار إلى روح الإنسان الكامل, ويرى العطار أن هذه الروح هي نائبة دار الخلافة وصاحبة الأمر الرباني, والعالم كله منوط بها, وع ذلك يصعب إدراك كنهها :”إنك لست في السماء ولا في الأرض فأين أنت؟ إنك عند رب العالمين”.ويحدد العطار للروح الخليفة ستة أولاد على النحو التالي :” واحد نفس مكانه الماديات, وواحد شيطان ينحو رأيه إلى الخرافات, وواحد عقل يناقش المعقولات, وواحد علم يبحث عن المعلومات, وواحد فقر يطلب الأشياء الوهمية, وواحد توحيد يبحث عن الذات الواحدة”.وبعد أن ينتهي العطار من حديثه إلى الروح, تأخذ الروح في رقيها إلى الله عز وجل, وذلك في صورة قصة رمزية تتمثل في أحد الخلفاء وله ستة أبناء, وهم يقابلون الروح بمراتبها الست. وتبدأ المنظومة بأن يجمع الأب أولاده الستة, ويطلب إليهم أن يفضوا إليه بمكنون قلوبهم ومايجيش في صدورهم من رغبات وأمان, ليحققها لهم على الفور.

معلومات إضافية

الوزن 850 g
الأبعاد 24 × 17 × 3,5 cm