بلاد القائد

11,00 

المتوفر في المخزون 1 فقط

يرتاد المحكي الروائي في «بلاد القائد» مناطق ملغومة في الذات الإنسانية، مقتربا ما أمكن من علاقة ملتبسة قلما طرقها الروائيون، لخطورتها، ووعورة الخوض فيها عربيا، وهي علاقة الفرد العربي بالسلطة؛ خاصة في مرحلة ما قبل أحداث «الرّبيع العربيّ»، ومسلطا الضوء بحرفية عالية، على اللحظات ما قبل الأخيرة لسقوط الطاغية، وانهيار حكم ديكتاتوري عمّر عقودا من الزمن، مفككا، بوعي سيكولوجي وسوسيولوجي عال، الأساطير المؤسسة للديكتاتورية، وأنظمتها القائمة على الوهم والزيف والخداع والتخويف والقهر، متخذا من بلاد عراسوبيا العظمى، وديكتاتورها معمر الدنيا والدين نموذجين للتمثيل الرمزي، الذي لا يتقصد التأشير على حالة معينة، بل يروم تفتيت بنية مشتركة، ونسق متواتر من الأوهام، والأمراض، والعقد النفسية المعمرة والمتكلسة داخل مجتمعات تقليدية هشة، ساقها من ابتليت بهم من الطواغيت إلى هاوية سحيقة من التخلف، والتعفن، والانتثار…

الوزن 145 g
الأبعاد 21.5 × 14 × 0.9 cm
0 out of 5 based on 0 customer ratings
(No reviews yet) - Write

الوصف

يرتاد المحكي الروائي في «بلاد القائد» مناطق ملغومة في الذات الإنسانية، مقتربا ما أمكن من علاقة ملتبسة قلما طرقها الروائيون، لخطورتها، ووعورة الخوض فيها عربيا، وهي علاقة الفرد العربي بالسلطة؛ خاصة في مرحلة ما قبل أحداث «الرّبيع العربيّ»، ومسلطا الضوء بحرفية عالية، على اللحظات ما قبل الأخيرة لسقوط الطاغية، وانهيار حكم ديكتاتوري عمّر عقودا من الزمن، مفككا، بوعي سيكولوجي وسوسيولوجي عال، الأساطير المؤسسة للديكتاتورية، وأنظمتها القائمة على الوهم والزيف والخداع والتخويف والقهر، متخذا من بلاد عراسوبيا العظمى، وديكتاتورها معمر الدنيا والدين نموذجين للتمثيل الرمزي، الذي لا يتقصد التأشير على حالة معينة، بل يروم تفتيت بنية مشتركة، ونسق متواتر من الأوهام، والأمراض، والعقد النفسية المعمرة والمتكلسة داخل مجتمعات تقليدية هشة، ساقها من ابتليت بهم من الطواغيت إلى هاوية سحيقة من التخلف، والتعفن، والانتثار…

معلومات إضافية

الوزن 145 g
الأبعاد 21.5 × 14 × 0.9 cm

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “بلاد القائد”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.