كونداليني

4,80 

متوفر في المخزون

الهروب حل أنيق جدًا وبسيط جدًا عندما نتخيله، يمكنك أن تجمع حاجياتك في حقيبة سفر وتختفي في ساعة متأخرة متأخرة من الليل من دون أن يلاحظ أحد هروبك. لكن المقابل ضخم: أنت وحدك تمامًا، من دون رفيق أو صديق.

هذه هي لعبة الحياة القاسية. تريد شيئًا؟ سأعطيك إياه لكني سآخذ في مقابله شيئًا آخر. مقايضة رخيصة، ويجب أن تكون مفاوضًا جيدًا لكي تخرج بأقل الخسائر، لكن في كل الأحوال هناك خسارة. لن تنتبه لهذه الخسارة إلا عندما تحتاج إلى ما خسرته في وقت ما.

ولأن ألاعيب الحياة قذرة، لن تدعك تشتاق إلى ما خسرته في البداية، ولكنها ستجعلك تندم عليه على نحو أو آخر لاحقًا. وعندها لن تجد إلا أنصاف الحلول. هذه هي قواعد اللعبة. إذا لم تعجبك يمكنك شنق نفسك بأقرب حبل”

ميرنا الهلباوي، كاتبة وإعلامية شابة. وقعت في حب السفر ومغامراته. بدأت الكتابة بمدونة صغيرة على الإنترنت، وعملت في الصحافة في مجلة ٧ أيام وتميزت بالحوارات الحصرية مع شخصيات عالمية، مما أهلها للترشح إلى جائزة الصحافة العربية في ٢٠١٦، وحازت على المركز الثاني. عملت كذلك في المجال الإذاعي بقناة “إنيرجي” الفرنسية الناطقة بالعربية في مصر.

حققت روايتها الأولى، “مر مثل القهوة حلو مثل الشوكولا”، الصادرة عام ٢٠١٨ نجاحًا كبيرًا، ولا تزال تعاد طباعتها حتى الآن

0 out of 5 based on 0 customer ratings
(No reviews yet) - Write

الوصف

الهروب حل أنيق جدًا وبسيط جدًا عندما نتخيله، يمكنك أن تجمع حاجياتك في حقيبة سفر وتختفي في ساعة متأخرة متأخرة من الليل من دون أن يلاحظ أحد هروبك. لكن المقابل ضخم: أنت وحدك تمامًا، من دون رفيق أو صديق.

هذه هي لعبة الحياة القاسية. تريد شيئًا؟ سأعطيك إياه لكني سآخذ في مقابله شيئًا آخر. مقايضة رخيصة، ويجب أن تكون مفاوضًا جيدًا لكي تخرج بأقل الخسائر، لكن في كل الأحوال هناك خسارة. لن تنتبه لهذه الخسارة إلا عندما تحتاج إلى ما خسرته في وقت ما.

ولأن ألاعيب الحياة قذرة، لن تدعك تشتاق إلى ما خسرته في البداية، ولكنها ستجعلك تندم عليه على نحو أو آخر لاحقًا. وعندها لن تجد إلا أنصاف الحلول. هذه هي قواعد اللعبة. إذا لم تعجبك يمكنك شنق نفسك بأقرب حبل”

ميرنا الهلباوي، كاتبة وإعلامية شابة. وقعت في حب السفر ومغامراته. بدأت الكتابة بمدونة صغيرة على الإنترنت، وعملت في الصحافة في مجلة ٧ أيام وتميزت بالحوارات الحصرية مع شخصيات عالمية، مما أهلها للترشح إلى جائزة الصحافة العربية في ٢٠١٦، وحازت على المركز الثاني. عملت كذلك في المجال الإذاعي بقناة “إنيرجي” الفرنسية الناطقة بالعربية في مصر.

حققت روايتها الأولى، “مر مثل القهوة حلو مثل الشوكولا”، الصادرة عام ٢٠١٨ نجاحًا كبيرًا، ولا تزال تعاد طباعتها حتى الآن

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “كونداليني”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.